KWD 3.000


هذا الكتاب جزء من سلسلة ( صفحات من التاريخ الإسلامي ) صدرت للكاتب وهو - كما يُستدل من عنوانه - يتحدث عن الدولة العثمانية ، ويعطي صورة واضحة عن الأتراك ، ودخولهم للإسلام وأعمالهم المجيدة ، وبعض التراجم لشخصيات تركية صهرها القرآن الكريم وساهمت في بناء الحضارة الإسلامي . ويبيّن للقارئ : أن النهوض العثماني كان شاملاً في كافة المجالات : العلميّـة والسياسية والاقتصادية والإعلامية والحربية ، ويوضح حقيقة الدولة العثمانية والأسس التي قامت عليها والأعمال الجلية التي قدّمتها لأمة . ومن أهداف الكاتب العديدة في وضع كتابه القيمّ هذا: ترشيد الأجيال لمعرفة حقيقة العثمانيين بعد أن شنّ اليهود والنصارى والعلمانيين حرباً لا هوادة فيها بأقلامهم المسمومة على تاريخهم المشرق

فلسطين واجبات الأمة

راغب السرجاني

KWD 3.000

KWD 3.000


تألَّمُ الكثير من أبناء الأمة الإسلامية لما يحدث لأهلنا في فلسطين، واحتلال الأرض المباركة منذ عشرات السنين، ولكنْ يتحيَّر المسلمون في إخراج هذا الألم إلى الواقع في شكلِ عَمَلٍ مؤثِّر، يُغيِّر من الأوضاع، ويُصلح من الأمور، ويزيد من هذه الحيرة الاختلاف البيِّن الكبير بين العلماء والدعاة في طرح ما ينبغي على المسلمين من أدوار لنصرة هذه القضية المحورية في حياة أمتنا.

العلم وبناء الأمم

راغب السرجاني

KWD 3.000

KWD 3.000


إن الامم لا تبني بسهولة, كما انها لا تبني بطريقه عشوائيه,عده عوامل تسهم في بنائها بشكل متفاعل, يأتي علي رأس هذه العوامل: العلم.
ولا يخفي علي الناظر إلي حال امتنا أن قضية العلم لم تأخذ مكانها المناسب في إهتمام المسلمين, علي الرغم من التركيز الواضح علي هذه الوسيله في بناء الامم في القراّن و السنه, و كذلك في اقوال الصالحين و المخلصين من ابناء الأمه.
هذا الكتاب هو محاولة لإبراز اهمية العلم في إعاده الأمة إلي مكانها الصحيح في ضوء الكتاب و السنة و سير الصحابه و التابعين و كذلك العلماء و المجددين.

دولة الموحدين

علي محمد الصلابي

KWD 2.000

KWD 2.000

هذا الكتاب الخامس من سلسلة صفحات مشرقة من التاريخ الاسلامي في الشمال الافريقي

يتحدث عن دولة الموحدين فيعطي صورة واضحة عن مؤسس الدولة محمد ابن تومرت ويوضح عقيدته المنحرفة والاسس الفكرية التي قامت عليها دعوته الباطلة ويبين اعمال الظالمة والجائرة ....

صلاح الدين الايوبي

علي محمد الصلابي

KWD 3.000

KWD 3.000


من أهم المواضيع التي يناقشها الكتاب هي المشاريع الثلاثة المتصارعة في عهد صلاح الدين، الأول هو المشروع الصليبي الذي تتزعمه الكنيسة في عهد أوربان الثاني, و المشروع الثاني هو المشروع الشيعي الرافضي بقيادة الدولة العبيدية الفاطمية في مصر,والثالث هو المشروع الإسلامي السني الذي حمل لوائه بعد نور الدين صلاح الدين الأيوبي.

KWD 2.500


قصة التتار عجيبة حقًا.. عجيبة بكل المقاييس.. ولولا أنها موثقة في كل المصادر، وبصورة تكاد تكون متطابقة في كثير من الأحيان، لقلنا إنها خيال أو أغرب من الخيال.

القصة عجيبة لأن التغيير فيها -سواء من ضعف إلى قوة أو من قوة إلى ضعف- لم يأخذ إلا وقتًا يسيرًا جدًا.. فما هي إلا أعوام قليلة جدًا حتى يعز الله دولة ويذل أخرى.. ثم أعوام أخرى قليلة فيذل الله -عز وجل- الأولى ويعز الأخرى..

والقصة عجيبة أيضًا للمبالغة الشديدة في الأحداث.. المبالغة في الأرقام.. في كل حدث.. المبالغة في أعداد القتلى، وفي أعداد الجيوش، وفي أعداد المدن المنهارة، وفي مساحات البلاد المحتلة، وفي أعداد الخيانات وأسلوبها.

KWD 3.000


دولة المماليك، مرجع في تاريخ المماليك السياسي والعسكري، في حقبة من أهم حقب الشرق الأوسط في العصر الإسلامي الوسيط، يعرض الكتاب تاريخ السلاطين المماليك، وسياساتهم، والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ، وخططهم العسكرية، وعلاقاتهم الدولية، وهو في إطار استعراض كيف حكم المسلمون أنفسهم، لذا يُعد في غاية الأهمية لمن يبغي فهم التاريخ السياسي والعسكري والحضاري والاجتماعي على السواء.

امام العرش حوار بين الحكام

نجيب محفوظ

KWD 2.700

KWD 2.700

حوار مع حكام مصر بدءا من مينا موحد القطرين حتى الحكام المسلمين.. يدور الحوار فيما يشبه يوم القيامة
 

استرجع قلبك

ياسمين مجاهد

KWD 2.000

KWD 2.000

تطوير ذات:
يحيا أغلب الناس حياة مفخخة بنفس المظاهر المتكررة من الحسرة وخيبة الأمل. ولا ندرك أسباب ذلك في أغلب الأحيان.
"استرجع قلبك" يتناول تحرير القلب من هذه العبودية؛ فهو يتناول رحلة داخل هذه الأفخاخ الخادعة وكيفية النجاة منها.
يهدف هذا الكتاب إلى إيقاظ القلوب وتقديم منظور جديد للحب والسعادة والفقدان والخسارة والألن. ولم يقتصر " استرجع قلبك" على كونه دليلًا يوجه القارئ نحو التنعم بحياة يملك فيها الدنيا ولا تتملكه؛ بل يمتد لكونه دليلًا إلى كيفية حماية أثمن ما يملكه -ألا وهو القلب.

كبرت ونسيت أن أنسى

بثينة العيسى

KWD 3.750

KWD 3.750

رواية:
للكاتبة: بثينة العيسى

في هذا العمل تبدو بثينة العيسى أنثى متمردة أنثى تصوغ غضبها في صورة نصوص مبعثرة وتخرج إلى فضاءات جديدة، بعيداً عن تلك الحديقة التي تأسر ورودها بقيود الأعراف، فتحضر المرأة/ الكاتبة التي تقول حكاية المرأة العربية ولكن بنوع من الكتابة الأنثوية الفائقة الكيد في تناولها تفاصيل الحكاية، وتشريحها لهذا المجتمع الذي يمثله الرجل في قسوته وذكوريته وشرقيته، وإن بلغة شاعرية بامتياز، تجد ضالتها في المفردة السهلة الممتنعة، الدالة على روح المعنى.

نقرأ لها: "أحتظن دماري لأكتب.. أنا مكسورة في داخلي.. أجبرني يا جبار.. علمني كيف أصلي.. صلاة تخصني وحدي.. آتني لغتي.. آتني لغتي يا رب اللغة.. آتني لغتي كي ابتهل لك.. لك السبحانُ والمجد.. آتني لغتي جميعها.. آتنيها كي أفكر، كي أكون.. كي أعرفني، كي أعرفك".

إذن هي تفلسف السرد ليكون حمّال أوجه، تطرح من خلاله ما تود إخباره عن بنات جنسها وهي تروي حكاياتهم. وإن ببساطة السرد كما في عبارتها على لسان البطلة: " أنا شاعرة في السر، أكتب الصمت وأذوب فيه، العالم لا يتسع لقصائدي". فهل نحن أمام أنثى سحرية، أم شاعرة وكاتبة معاً لم تنوجد في هذا العالم كما نتصورها، أم هي أسئلة الوجود الأزلية التي تتناولها بثينة العيسى في نصها وبمهارة لغوية تأخذنا معها وبطواعية نحو نهايات تختارها، فتصدمنا بما يغاير ويناور ويوارب، لتكون لغتها الأقدر على تمثيل اللحظة وإشكالية السؤال.

كم أنت شيقة يا بثينة، وكم هي كتاباتك شقية وشهية كأنها عسل الكلام، إنها لعبة السرد التي تكتب لأجل بدايات جديدة، إنها فتنة أن تكتبنا أنثى.

فلتكوني بخير

أروى الوقيان

KWD 5.200

KWD 5.200

رواية:
(فلتكوني بخير) عمل روائي للكاتبة الكويتية أروى الوقيان يقدم وعياً للحظة التاريخية في اطار اجتماعي خاص، له هويته المحلية والاجتماعية والأيدلوجيه ويكشف عن الاشتباك بالعالم والاهتمام بأحداثه وقد أعادت تشكيلها الكاتبة في سياق نص ابداعي، ورصد تشكل في حدود بناء قابل للقراءة والتفكيك.

قطز - فرسان وكهنه

منذر القباني

KWD 4.700

KWD 4.700

رواية:
عصرٌ بعد آخر يتحول الأدب إلى آلة أشد تعقيداً لا يُحسن استعمالها إلا القادرون، ولا يُحسن مواجهتها إلا المتربصون، ذلك أن الملكة الأدبية لا تغني صاحبها دون وعي فني ومعرفة بشؤون الفكر والفلسفة والتاريخ والثقافة عموماً، وهو ما يجعل الأديب والناقد أمام مسؤولية كبيرة في ما يُقدم للجمهور، وهو أيضاً ما يسوغ مشروعية الحكم على النص بالقصدية وسبق الإصرار.
من هذه النافذة، يمكن أن نطلّ على رواية (قطز) للطبيب والروائي السعودي منذر قباني (الدار العربية للعلوم ناشرون، 2014)، وهي الجزء الثاني من ثلاثية "فرسان وكهنة"، عمل أدبي فريد من نوعه يمتزج ويتزاوج فيه التاريخ والأدب والفلسفة والدين والعلم؛ مصوغ وفق رؤية فنية خاصة، وبأبطال عرفهم التاريخ القديم، وآخرون عرفهم التاريخ الحديث، وبالتالي هي حكاية البحث عن الحقيقة الضائعة منذ أن وجد أول إنسان على هذه الأرض وإلى اليوم.
- في هذه الرواية يتابع منذر قباني رحلة حياة بطله (مراد قطز) بين السعودية وأمريكا والذي قدمه لنا في الجزء الأول من "فرسان وكهنة" وهو الطبيب الذي يبحث عمن يشاركه جنونه للإجابة عن أسئلة كثيرة محيرة ما تزال تشغل تفكيره منذ تعرفه على نفسه صغيراً في بلدة أجداده (أترار) وحتى وصوله أمريكا وعمله فيها. والسبب الذي يدفعه للسؤال؛ هو أنه ما يزال يرى نفسه يعيش في عالمين واحد قديم ينتمي إلى تاريخ الأجداد في بخارى وآخر مديني حديث يعيشه كطبيب وعالِم يحاول اكتشاف المزيد عن مسألة الموت والحياة وما بينهما من عالم الروح والمادة وأفكار شائكة عن التجسد والكشف وغيرها من إشكالات فلسفية يبدو الخوض فيها متاهة ما بَعدها إجابة. وربما يكون المقطع التالي من الرواية أكثر تفسيراً وتأويلاً للغزٍ أراده الكاتب عصيٌ على التفسير:
"ما من شيء سيكون إلا وقد كان. ما من شيء سيزول إلاّ وقد زال. وكأن اليوم قد جاء بالأمس. وكأن الأمس سيجيء غداً... ظلت هذه الجملة التي كانت آخر ما سمع من حياته السابقة تخطر على بال مراد قطز، هي والصوت الذي بدا مألوفاً له؛ ولكن لم يكن هذا الأمر سوى جزء من سلسلة ألغاز حاصرت عقله وأذهلت كيانه... سلسلة من الألغاز كانت تزداد مع الأيام، وكلما شعر أنه اقترب من حل أحد هذه الألغاز، نبتت له مجموعة أخرى! ولكن لغزين شعر بأنهما في الوقت الحالي هما الأهم؛ إن استطاع فك شفرتهما، لربما انكشفت له أمور كثيرة: اللغز الأول كان ذلك الذي حدث أمام قلعة بخارى، عندما حاصره ذلك المخلوق الهلامي الداكن، فنظرت تجاهه ياسمي.... هل رأتهما في تلك اللحظة؟! الأمر الثاني كان رؤيته لنفسه صغيراً مع أبيه في زيارة لأوزبكستان، ولذلك المقام الواقع في المكان نفسه الذي وجد نفسه فيه بعد سقوطه من ناطحة السحاب وانتقاله في هذا الحال الغريب لهذا الزمن العجيب، ولتلك الأبيات التي كانت منقوشة على جداره:
- "أيها السائل أين منك السؤال... أفي الدنيا تسير أم في عالم الخيال... سهرتَ الليل كثيراً والعيون لا تنام... تبحث عن شيء تجده منك بعيد المنال... إن كان القلب عارفاً فما باله حيران... وإن كان العقل باحثاً فلمَ هو عن الحق رحّال؟...".
ولكن، ما هو الرابط بين هذه الأبيات وأحلام البطل ورؤيته لنفسه وربما "تجسده" عبر عالمين متباعدين في الزمان والمكان، وما هو الشيء الذي يجمع بين "مخطوطة" نادرة والأبيات التي قرأها مراد على المقام؛ وبماذا تنبأ الرجل الغريب ذو العمامة الخضراء في حضرة جنكيز خان؟ وما هو سرّ مراد "الكلب الشرس" الذي عاد من جديد وأقوى مما كان؟! كل أسرار هذا العالم وغريبه هو ما ستكشف عنه وقائع الرواية - ربما - في الجزء الثالث من "فرسان وكهنة".