اقصاب في مهب الريح

غراتسيا ديليدا

KWD 3.000

KWD 3.000

غراتسيا ديليدا (1871 - 1936) روائية وشاعرة ومؤلفة مسرحية اشتهرت بخصوبة إنتاجها الأدبى، ذاع صيتها فى إيطاليا وفى أنحاء العالم، حتى أنها أصبحت فى عام 1926 ثانى امرأة فى العالم تحصل على جائزة نوبل للآداب، وذلك تقديرا لأدبها الذى أبرز بشكل متميز مثلا سامية وقدرة على تصوير واقع الحياة والإنسان بعمق وحرارة.

وقد جاء فى سياق خطاب تقديم جائزة نوبل للآداب لها: نجد فى روايات غراتسيا ديليدا أكثر مما نجد فى غيرها وحدة فريدة بين الإنسان والطبيعة. حتى قد يمكن للمرء أن يقول إن البشر فى رواياتها هم نوع نباتى ينمو فى تراب جزيرة سردينيا.

أكثر أبطالها هم فى حالون بسطاء بدائيو المشاعر والأفكار، لكنهم يتحلون بشىء كثير من عظمة بناء الطبيعة فى سردينيا. بل إن بعضهم يضاهى فى الضخامة عمالة بعض شخصيات العهد القديم.

من الممكن القول إن غراتسيا ديليدا لم تعرف العالم فقط بسردينيا، بل عرفت بها أيضا بلدها إيطاليا. لقد صورت هذه الجزيرة المجهولة وأبرزتها كأرض أساطير وخرافات، كما قالت هى ذات مرة.

ولدت غراتسيا ديليدا لتكتب، وأصبحت فى الحال نوعا من الطفلة المعجزة، لم تكن تعرف لهجة منطقتها، ولم تدرس الابتدائية مثل غيرها من كثير من بنات الريف الإيطالى فى ذلك الحين، لكنها تمكنت من تعليم الإيطالية، وهى لغة بلدها، بل والفرنسية والإنجليزية.

الندبة

بروس لاوري

KWD 4.000

KWD 4.000

عندما فرغت من قراءة هذه الرّواية الفرنسية تساءلت في نفسي عمّا إذا كان سرّ الرّواية الجيّدة والخالدة يكمن في النّهاية المأساوية. إنها رواية جيدة بحق .
في الحقيقة لم أستطع النّوم ليلة انتهيت من قراءة هذا الكتاب فلقد كان الحدث الأخير ليس مؤلما فحسب بل مفاجئا فالقارئ لم يكن ليتوقع موت الصّغير”بوبي” والنهايات الحزينة المفاجئة ٲشدّ ٳيلاما من النهايات الحزينة المتوقّعة. ربما كان العنوان لعنة تلاحق الشّخصيات إلى نهاية الكتاب .
هو عنوان الرّواية باللغة الفرنسية ويعني النّٙدْبة وهي ٲثر الجرح الباقي على الجلد. « La Cicatrice »
تـمّ تأليف هذا الكتاب سنة 1960 وحاز على جائزتين مرموقتين مثل جائزة الأكاديمية الفرنسية للروايةٙ ويحكي لنا الرّوائي الأمريكي ” بروس لاوري ” الذي اعتاد ان يكتب قصصه باللغة الفرنسية ٙ قصّة ” جاف ” وهو طفل يبلغ ثلاثة عشر عاما يحمل نٙدبة على شفته العليا كانت سببا في ألمه ووحدته .لم يكن “جاف” بالنسبة لأقرانه في المدرسة طفلا يختلف عنهم بل كان مدعاة للسّخرية و الاشمئزاز و رمزا للشر فكانوا ينادونه ب” الشفة الكبيرة” بدلا عن اسمه .
تبدأ رحلة “جاف” الحقيقية مع المعاناة بعد سرقته للطّوابع البريدية الخاصّة بصديقه الوحيد وحارسه الأمين «ويلي”. فتحوّل “جاف” من صاحب الشفة الكبرى إلى سارقٙ ولقد تمخض حدث السرقة عن أحداث أخرى ذات أهمية كبرى حتى وٳن كان الحيز الزمني الذي احتلته وجيزا جدا إذ خسر “جاف” “ويلي” صديقه الوحيد والذي بفضله أصبح رفاقه في المدرسة يعاملونه معاملة جيّدة ، وبخسارة صداقته عاد هؤلاء إلى الإساءة إليه وتحولت المدرسة إلى مكان تفوح منه الكراهية و العنصرية أعزتها معلمتهم الآنسة “مارتال” إلى عدم قدرة “جاف ” على التأقلم مع رفاقه في حين يعتقد جاف أن ما يتعرض إليه من إساءة في مدرسته يعود إلى خوف معلمته من أولياء تلاميذها الأثرياء و خشيتها من فقدان منصبها . وٳلى جانب الإساءة المعنوية ،كان جاف أيضا عرضة إلى العنف الجسدي ورغم روح الحب والتآلف التي كانت تعم بيت “جاف” فلقد ٲخفقا والداه في التخفيف عنه وذلك لعدم معرفتهما السبب الحقيقي وراء تغيره المفاجئ إذ أصبح هذا الأخير عنيفا و نزقا خاصة تجاه أخيه الصغير” بوبي” الذي كان يحاول دائما أن يسريّ عليه بتقديم الهدايا له .

احمق وميت وابن حرام وغير مرئي

خوان خوسيه مياس

KWD 4.000

KWD 4.000

لا يكف الأدب الغربي الحديث عن التفنن بالحبكات، وخضخضة ركود السرد التقليدي الذي كان يقودنا عبر درب وحيد الاتجاه، بينما تتطلب منا رواية حديثة، مثل هذه، تشغيل الخيال وتكرار حكّ الرأس لمحاولة فهم ما يحدث.

"أحمق وميت وابن حرام وغير مرئي" للكاتب الإسباني خوان خوسيه ميّاس بترجمة أحمد عبد اللطيف، عن دار المتوسط عام 2018 ، مثال عن كيف يكون الأدب بلا حدود أو يجب أن يكون. وكما هي عادة ميّاس، هذه رواية تُحوّل اليومي العادي إلى فانتازيا وصولاً لنقد الواقع المعاش، ودفع القارئ إلى إعادة محاكمة محيطه والعالم. 

اختراع العزلة

بول أوستر

KWD 4.000

KWD 4.000

«كان أبي، وهو رجل شديد التفاني تجاه عاداته، يغادر البيت إلى العمل في الصباح الباكر، ويكدّ في العمل طوال اليوم، وحين يعود إلى البيت (في ذلك الوقت، لم يكن يعمل حتّى وقت متأخّر)، يأخذ قيلولة صغيرة قبل العشاء. وذات مرّة، خلال الأسبوع الأوّل لنا في البيت الجديد، قبل أن نُكمل انتقالنا، ارتكب هفوة لافتة: بدلاً من أن يقود سيّارته إلى البيت الجديد بعد العمل، اتّجه مباشرة إلى بيته القديم، على نحو ما كان يفعل لسنوات، وركن سيّارته على الطريق الخاصّة أمام البيت، ودلف من الباب الخلفي، وصعد الدرج إلى الطابق الأوّل، ودخل غرفة النوم، واضطجع على السرير، ونام. أغفى زهاء ساعة. ولا حاجة إلى القول إنه حين عادت سيّدة البيت الجديدة، ووجدت رجلاً غريباً نائماً في سريرها، فقد بُوغتت بعض الشيء. إلا أنه على عكس «ذات الخُصَل الشُّقر»، لم يقفز أبي من السرير، ويسارع إلى الفرار. وسرعان ما تبدّد الارتباك، وضحك الاثنان من كل قلبَيْهما من الأمر.»..

كتاب الاوهام

بول أوستر

KWD 5.000

KWD 5.000

يروي "كتاب الأوهام"، الذي اعتبره كثير من النقاد أفضل ما كتب أوستر، قصة ديفيد زيمر الأستاذ في جامعة فرمونت، الذي يفقد زوجته وولديه الصغيرين في حادث تحطم طائرة، ويقضي أيامه يتخبط في حياة من الحزن ومعاقرة الخمر ورثاء الذات، إلى أن حدث انقلاب في حياته عندما كان يُشاهد التلفزيون في أحد الأيام، إذ يصادف مقطعا من فيلم مفقود نفذه الفنان الكوميدي من زمن السينما الصامتة هكتور مان.
 

عالم صوفي

جوستاين غاردر

KWD 8.500

KWD 8.500

رواية حول تاريخ الفلسفة

غلاف مقوى

ضمن إطار أدبي يطرح جوستاين غاردر تساؤلات فلسفية تطال الحياة والوجود، يطل ذلك من خلال رسالتين أُرسلتا لصوفي، محور هذه الرواية، مضمونهما مختصر لا محدود في آن معاً: "من أنت" تسأل الأولى، و"من أين جاء العالم" تسأل الثانية... ينطلق جوستان من هذين السؤالين ليغوص عميقاً في تاريخ الفلسفة، التي تحمل في طياتها فلسفات انطلقت من نقطة أساسية من هذا الوجود. غاص جوستاين من خلال صوفي ومع الفلاسفة من خلال فكرهم في محاولة للإجابة على هذين التساؤلين... في إطار هذه الرواية التي هى ليست كأية رواية.

بين اروقة الحب والسياسة

سهام العنزي

KWD 4.000

KWD 4.000

بين اروقة الحب والسياسة

حكايات صادمة تحكي قصص أهل العشق والسياسة

قواعد جارتين

عمرو عبدالحميد

KWD 3.000

KWD 3.000

تعتبر قواعد جارتين هي إحدى الروايات الصادرة في شهر يناير في 2018 عن دار عصير الكتب للنشر والتوزيع بمعرض القاهرة الدولي  في دورته التاسعة والأربعين ، لنفس كاتب رواية ثنائية أرض زيكولا الكاتب المصري عمرو عبد الحميد ، وهي من نوعية الخيال العلمي أو الفنتازيا كما أنها بعيدة عن تلك السلسة كما أنه بعيده عن الطبيبة أسيل وكل ما يخص أهلها وقومها ، وقد لاقت الرواية إقبالًا كبيرًا من قِبَل زوار المعرض.

طريق جهنم

ايمن العتوم

KWD 4.000

KWD 4.000

 

الرواية تنقسم بينَ بطلَين، الطّاغية الّذي يتكلّم بلسانه، والسّجين الّذي يروي مشاهداته خلال ثلاثين عامًا من العذابات الّتي لا يُمكن أنْ يتخيّلها أيّ بشريّ. 
كلمة الغلاف الخلفي: "الأمل ليس وَهمًا كما يعتقد اليائس. الأمل حالة؛ انظر حولكَ وستجدُ كلّ شيْءٍ يحتفي بالأمل. كلّ شيْءٍ يتحوّل إليه. كلّ شيءٍ يُريد أن يكونه. تخيّلْ أنّ الكون والكائنات بلا أمل؛ كيف يُمكن أن تكون هناك حياة، كيفَ يُمكن أن يُعبَد الله؟! الآخرةُ أمل الدنيا. الفوزُ أمل المُعذَّبين. النهاية أمل المُتعَبين. الحقيقة أمل الخائفين. والعدل أمل المظلومين".

حكاية الجارية

مارغريت آتوود

KWD 7.500

KWD 7.500

رؤية مخيفة للمجتمع وقد تحوّل جذريًّا بسبب ثورة سياسيّة دينيّة متشدّدة. لقد باتت "حكاية الجارية" واحدة من أوسع الروايات قراءة في العالم وأكثرها تعلّقًا بالحاضر وقضاياه المؤثّرة.

"أوفرِد" هي جارية في "جمهورية جلعاد" ، تخدم في منزل "الرئيس" الغامض وزوجته حادّة الطّباع. تخرج مرة واحدة يوميًّا إلى الأسواق، حيث استُبدلت الصّور بكلّ اللافتات المكتوبة، فالنساء في جلعاد تحرّم عليهن القراءة. يجب عليها أن تصلي من أجل أن يجعلها الرّئيس حاملًا ، ففي زمنها انخفضت معدّلات الولادة حتى صار وجود الأطفال في البيوت أمرًا نادرًا، وهكذا باتت قيمة المرأة تكمن في قُدرتها على الحمل، أمّا فشلها فيعني إرسالها إلى المستعمرات لتنظيف النفايات الإشعاعيّة. تتذكر أوفرد الأوقات التي عاشتها مع زوجها وابنتها، وفي وظيفتها ، قبل أن تسلبها الثورة حتى اسمها الحقيقي.

رواية تُعتبر في مصافّ رواية جورج أورويل "1984" و آلدوس هكسلي "عالم جديد شجاع"، إذ لم تترك بصمتها وحسب في أدب الدستوبيا، بل وشكّلت تحذيرًا لمُستقبل يُحتمل وقوعه، ونشعر الآن برعشة برودته.

هندباء برية

ياسوناري كاواباتا

KWD 3.500

KWD 3.500

اكتشاف مذهل! رواية عن الحبّ والجنون بجمال رشيق وغرابة بالغة. هي رواية كاواباتا الأخيرة التي تركها غير مكتملة عند انتحاره في نيسان 1972.
إينِكو في مستشفى إيكوتا للأمراض العقلية حيث تركتها أمها وحبيبها كونو للعلاج من "العَمَه". قد تُسمَّى الحالة "نوبات من عمى الجسد"، إذ تغدو عاجزة عن رؤية جسد حبيبها، رغم أن بصرها لم يتأثّرْ إجمالاً. 
تنهار إينِكو وتدور نقاشات حامية بين كونو وأمّها حول حالتها، وهل تشكّل جنوناً بالفعل أم لا.

همس النجوم

نجيب محفوظ

KWD 2.250

KWD 2.250

 

"عندما منحتني ابنته أم كلثوم صندوقًا صغيرًا يتضمن أوراقًا عدة تخص محفوظ، شعرت بلذة كأني على وشك اكتشاف مقبرة فرعونية.. من ضمن اﻷوراق ملف كامل.. يضم نحو 40 قصة قصيرة، لكن لم تنشر هذه القصص وقت كتابتها، يعود إليها محفوظ بعد سنوات لينشرها في مجلة نصف الدنيا.. ظلت ثماني عشرة قصة قصيرة خارج اﻷعمال الكاملة بطبعاتها المختلفة" (من مقدمة محمد شعير)
تدور أحداث هذه القصص في الحارة.. عالم محفوظ اﻷثير المفعم بالحياة، أبطالها: فتوات، ومنجمون، وموسوسون، وأولياء، وهاربون، وشيوخ يراقبون ويتدخلون في شؤون الحارة وحياة أهلها، وأئمة زوايا، وجوه وأقنعة تخفي الكثير.
ثمانية عشر قصة لنجيب محفوظ تنشر للمرة اﻷولى في كتاب