KWD 2.000

 

لو كان كافكا يملك هاتفاً نقالاً، لما كتب أي شيء على الإطلاق.. يقول الروميّ جلال الدين في كتابه "فيه ما فيه": كما يرى المنجم كل العوالم في كفة يده في الأسطرلاب كذلك قلب المؤمن.. وهذا تشبيه من أجمل ما يكون إلا أنه تحقق في عصرنا بوجود هذا الأسطرلاب في يدك.. فأين ذهب الإبداع؟
كافكا لو كان يمتلك هاتفاً لما اضطر إلى إخفاء مجلاته الإباحية، في خزانة والأقفال عليها والاحتفاظ بالمفتاح... الغريب في الأمر هو (لو كانت كلمات الصحافيين في التَقَوّل عنه صادقاً) لماذا لم يذكر ذلك في مذكراته؟؟.
لو كان لكافكا جهاز أندرويد لما كتب شيئاً ذا قيمة.. (لو) لا تفيد شيئاً، لذلك يبقى كافكا كاتباً جيداً.
وقصة "كافاناه مورفي" توضح ذلك جداً (قصة إغريقية):
الملك الأثيني المحارب، بعد حصاره لمدينة لوكونوس، أرسل رسالة:
"لو، احتللنا لوكونوس، سنقتل كل الرجال، ونستعبد نساءكم وأولادكم، نسلب ونحرق المدينة "
المدافعون الأسبرطيون بعثوا له الجواب:
"لو... "

أغرب الحكايات في تاريخ المونديال

لوثيانو بيرنيكي

KWD 4.000

KWD 4.000

أشياء غريبة لم تعرفها من قبل

اكرام صغيري

KWD 2.500

KWD 2.500

هل تساءلت يومًا لماذا يرتدي الصبيان الأزرق والبنات الوردي؟ أو لماذا يستخدم الصينيون الأعواد للأكل؟ هل تتذكر لعبة الطيور الغاضبة؟ هل تساءلت يومًا عن الشخص الذي كان وراء الفكرة؟ هل فكرت يومًا في السبب الذي يجعل البريطانيين يقودون على اليسار، بينما تقود أغلب الدول على اليمين؟ هل فكرت وأنت تنظر إلى ساعة معصمك في الشخص الذي كان وراء هذا الاختراع؟ هل سألت نفسك مرة كيف كان القدماء ينظفون أسنانهم؟ 

سنحاول في هذا الكتاب الإجابة على كل هذه الأسئلة. وسنعرض معلومات طريفة وحقائق غريبة من التاريخ الإنساني، القديم والحديث. وقد سعينا لخلق تنوع بين المواضيع، حتى لا يصاب القارئ بالملل، فمن تاريخ آلة الركض، إلى لغز أنستازيا، إلى قصة مكعب الروبيك، مرورًا بالتوأم السيامي، ثمّ إلى المدن التي يُمنع الموت فيها، وصولًا إلى قصة العطر الأشهر في العالم. 

وقد اعتمدنا في النصوص المقدمة في هذا الكتاب، على الترجمة من أكثر من مصدر، ومن اللغتين الإنجليزية والفرنسية. وبالتالي، فإن كل مقال هو عبارة عن ترجمة تركيبية لمقالين أو أكثر. وهذا في محاولة منا لتقديم نص عربي مترابط ومتكامل، يجيب إلى حد كبير على تساؤلات القارئ، ويشبع فضوله. وما دفعنا إلى إتباع هذه الطريقة في الترجمة، هو محاولتنا لجمع أهم المعلومات المتوفرة حول موضوع ما، بهدف الإحاطة بجوانبه، وإيصال المعلومة للقارئ بشكل مباشر دون الوقوع في الإطناب والتفاصيل التي قد تضيع بينها الفكرة. 

لذا نرجو أن يحمل هذا الكتاب لقارئه الفائدة والمتعة على حد سواء. وأن يفسح المجال لتساؤلات جديدة، تدفع القارئ إلى مواصلة البحث الذي بدأناه عبر هذه الصفحات. وكما قال الكاتب الفرنسي ستندال: "إن المرء ليرتعب حين يفكر في كم يلزم من بحث لأجل بلوغ حقيقةٍ مرتبطة بتفصيل تافه".

الغاز الكهنة والقارة المفقودة

د/ محمد عبدالتواب

KWD 2.500

KWD 2.500

منذ فجر التاريخ والحضارة المصرية تروي ظما الرحالة والمغامرين بالمزيد من الالغاز والاسرار التي نقف جمعيا أمامها في حالة من الحيرة والذهول ، والتي تعبر بنا الى افاق رحبة عبر العصور بين الخيال والواقع ، منذ نشاة الانسانية وحلم الانسان الابدي بكنوز قارة اطلانتس وأسرار الكهنة الغامضة حول تلك القارة ، وما بين اللغز الاعظم في بناء الهرم الاكبر الذي يعتبر محورا لكثير من ألغاز الكهنة ، البعض يعتقد أن الكهنة قد استعانوا بقوي خارقة بواسطة السحر أو أن مصر كانت مهبطا لحضارات من خارج الكوكب ، لم يكتف الخيال البشري عند ذلك الحد .. بل صارت حكايات لعنة الفراعنة هي الاقرب لكل من يؤمن بأن كهنة معابد مصر القديمة لهم القدرة على حماية أسراهم حتى صار لدينا الكثير من الالغاز ترسم علامة استفهام من حين لآخر ، في هذا الكتاب رحلة بحث شاقة من أجل تقصى الحقائق بين الواقع والخيال حول الغاز كهنة مصر القديمة ، وعلاقتهم بكل القضايا الغامضة في الحضارة الانسانية القديمة .

حوار مع صديقي الملحد

مصطفى محمود

KWD 1.000

KWD 1.000

 

رد على أسئله لملحدين على الدين الإسلامي, رد رائع بالدلائل والأمثله يجيب عن تساؤلات عقلنا فى فترة ما نمر بها ويرد بها على الآخرين الماديين.
صديقى رجل يحب الجدل ويهوى الكلام وهو يعتقد أننا نحن المؤمنون السذج نقتات بالاوهام ونضحك على أنفسنا بالجنة والحوار العين وتفوتنا لذات الدنيا ومفاتنها.. وصديقى بهذه المناسبة تخرج من فرنسا وحصل على دكتوراه وعاش مع الهيبيز وأصبح ينكر كل شئ.
قال لى ساخرا: 
-انتم تقولون: ان الله موجود، وعمدة براهينكم هو قانون "السببية" الذى ينص على أن لكل صنعة صانعا ولكل خلق خالقاً ولكل وجود موجدا.. النسيج يدل على النساج والرسم على الرسام والنقش على النقاش والكون بهذا المنطق أبلغ دليل على الاله القدير الذى خلقه.
صدقنا وآمنا بهذا الخالق.. ألا يحق لنا بنفس المنطق أن نسأل.. ومن خلق الخالق.. من خلق الله الذى تحدثوننا عنه.. ألا تقودنا نفس استدلالاتكم الى هذا.. وتبعا لنفس قانون السببية.. ما رأيكم فى هذا المطب دام فضلكم؟. ونحن نقول له: سؤالك فاسد.. ولا مطب ولا حاجة فأنت تسلم بأن الله خالق ثم تقول من خلقه؟! فتجعل منه خالقا ومخلوقا فى نفس الجملة وهذا تناقض، والوجه الآخر لفساد السؤال أنك تتصور خضوع الخالق لقوانين مخلوقاته.. فالسببية قانوننا نحن أبناء الزمان والمكان.
والله الذى خلق الزمان والمكان هو بالضرورة فوق الزمان والمكان ولا يصح لنا أن نتصوره مقيدا بالزمان والمكان ولا بقوانين الزمان والمكان. والله هو الذى خلق قانون السببية فلا يجوز أن نتصوره خاضعا لقانون السببية الذى خلقه، وأنت بهذه السفسطة أشبه بالعرائس التى تتحرك بزمبلك وتتصور أن الانسان الذى صنعها لابد هو الآخر يتحرك بزمبلك.. فاذا قلنا لها بل هو يتحرك من تلقاء نفسه.. قالت: مستحيل أن يتحرك شئ من تلقاء نفسه.. انى أرى فى عالمى كل شئ يتحرك بزمبلك، وأنت بالمثل لا تتصور أن الله موجود بذاته بدون موجد.. لمجرد أنك ترى كل شئ حولك فى حاجة الى موجد.

 

الروح والجسد

مصطفى محمود

KWD 1.000

KWD 1.000

 

الروح والجسد.. طرفان نقيضان يتصارعان وبينهما يعيش الإنسان في كبد تحلق به الروح في علياء المعاني السامية ويقيده الجسد الفاني باغلال محكمة من شهوات ورغبات.. ذلك الصراع ذلك الذي تحدث فيه رجال الدين والفلاسفة والمفكرون والمتصوفون.. وحسمه لصالح الروح االأنبياء ومن خطا على نهجهم، ومع ذلك ما ذا نعرف عن ذلك الصراع ودواخله؟.. ربما يكون العديد و ربما يكون أقل القليل، ولكننا حينما نقرأ ما كتب الدكتور مصطفى محمود عنهما ، يجب وأننا نرى أشياء حديثة ونتابع القصة من زوايا متعارضة، فالدكتور "مصطفى محمود"بارع في الربط بين الواقع بتفصيلاته الأرضية ، و التعبد في محراب العقيدة والفلسفة وهو ما يقدمه للقارئ دون نغمة نشاز أو بتر في الأفكار وإنما يقدمه في حالة إنسيابية متصلة من الألفاظ والتى نجدها في ذلك الكتاب تتحدث عن الصمت والروح والجسد والماء والحب والصدق والكذب والجنة والجحيم والاصنام وغير ذلك العديد مما يدخلنا في عالم "مصطفى محمود" الفريد ويمنحنا جرعة مكثفة من الروحانيات المدعومة بحقائق الواقع والعلم. 

رحلتي من الشك الى الايمان

مصطفى محمود

KWD 1.000

KWD 1.000

 

الانسان يولد وحده ويموت وحده ويصل إلى الحق وحده وليست مبلغة أن توصف الدنيا بأنها باطل الأباطيل الكل باطل وقبض الريح ، فكل ما حولنا من مظاهر الدنيا يتصف بالبطلان والزيف ونحن نقتل بعضنا بعضاً فى سبيل الغرور وإرضاء لكبرياء كاذب والدنيا ملهاة قبل أن تكون مأساة ، ومع ذلك نحن نتحرق شوقاً فى سبيل الحق ونموت سعداء فى سبيله والشعور بالحق يملؤنا تماماً وإن كنا نعجز عن الوصول إليه ، إننا نشعر به ملء القلب وإن كنا لا نراه حولنا وهذا الشعور الطاغى هو شهادة بوجوده ، إننا وإن لم نر الحق وإن لم نصل إليه وإن لم نبلغه فهو فينا وهو يحفزنا وهو مثال مطلق لا يغيب عن ضميرنا لحظة وبصائنا مفتوحة عليه دوماً .

اضاءات من تاريخ الكويت

سعد نقيمش العنزي

KWD 4.000

KWD 4.000

مقدمة الكتاب:

الوطن هو المكان الذي تعيش فيه ذكريات حياتك وطفولتك وهو المكان الذي يربطك بكل من تحب بأهلك واصدقائك ومدرستك والمكان الذي خضت فيه اولى تجاربك في الحياة والمكان الذي اختبرت فيه مشاعرك والاولى تجاه معظم الاشياء في حياتك ...

حياة الحقائق

غوستاف لوبون

KWD 2.500

KWD 2.500

هو تطبيق عملي لآراء المؤلف العلامة "جوستاف لوبون" التي سبق ان عرضها في كتابه عن "الآراء والمعتقدات" اذ يبحث في مصادر بعض المعتقدات الدينية والفلسفية والأخلاقية العظيمة التي وجهت الناس في خضم احداث التاريخ.. كما يبحث في اسس المعتقدات، وما تتألف منه من العناصر الدينية والعاطفية والعقلية والجمعية. كذلك، فبالكتاب دراسات هامة في الأديان القديمة، وفصول خاصة عن المسيحية، بحثت في ظهورها، وتحولاتها، واوجه انتشارها، وماكانت عرضة له من الالحادات والانفصالات وتفرقها الى مذاهب شتى. والى جانب هذا، ففيه ايضا مباحث دقيقة في الأخلاق، ومايدور حول الأخلاق من الأراء، والعوامل التي تتكون بها الأخلاق الجمعية والفردية.. الخ. باختصار: هو كتاب في فلسفة العقيدة والأخلاق، يتمم ماسبق ان طرحه المؤلف من نظريات ورؤى في كتابه الخالد "الآراء والمعتقدات" وان دار العالم العربي بالقاهرة لتشرف باعادة طبع هذين الكتابين بعد مضي اكثر من نصف قرن على صدور طبعتهما الأولى ليفاد منهما القارئ العربي، ويستمتع بما يحويان من افكار فلسفية عميقة وآراء اجتماعية بعيدة الأثر.

السنن النفسية لتطور الامم

غوستاف لوبون

KWD 2.500

KWD 2.500

 

يشرح كيف ولماذا تولد أمم، وتموت أمم، وتعظم شعوب. ويبين الأخلاق النفسية التي تتكون منها روح كل شعب، ويبرهن ان الأمة ومدنيتها منتزعتان من أخلاقها. وربما كان غوستاف لوبون أحد أشهر فلاسفة الغرب وأحد الذين أنصفوا الأمة العربية والحضارة الاسلامية.

تاريخ الفكر الصهيوني

عبدالوهاب المسيري

KWD 6.000

KWD 6.000

 

فى هذا الكتاب المهم يتناول الدكتور عبد الوهاب المسيرى بالعرض و التحليل تاريخ الفكر الصهيونى و الحركة الصهيونية و جذورها فى الحضارة الغربية. وتعد هذه الدراسة استكمالاً و تطويرا للأطروحات العامة التى تناولها المسيرى فى دراساته المتعددة عن الظاهرة الصهيونية، و فى مقدمتها موسوعة تاريخ الصهيونية (1997) و موسوعة اليهود و اليهودية و الصهيونية : 
نموذج تفسيرى جديد (1999).

يتتبع الكتاب تاريخ الفكر الصهيونية قبل هرتزل و بلفور، و المراحل التى مرت بها حتى تبلورها فى مطلع القرن العشرين. ثم يتعرض للجذور الغريبة للفكر الصهيونى، مسلطاً الضوء على علاقة الصهيونية بالاتجاهات الفكرية الغربية ، كالرومانسية و النيتشوية، و بالحركات السياسية الغربية، كالنازية و الفاشية. ثم يستعرض أهم التيارات الصهيونية و أوجه الاتفاق و الاختلاف فيما بينهما قبل أن يناقش وضع الصهيونية فى الوقت الراهن و موقفها من الجماعات اليهودية فى العالم و ملامح أزمتها التاريخية

KWD 5.000

عن دار «شركة الوراق للنشر المحدودة» يصدر قريباً كتاب «نظريّة المعرفة عند ابن خلدون - دراسة تحليليّة»، وهي أساساً دراسة أكاديمية نال عنها عالم الاجتماع علي الوردي أطروحة الدكتوراه. وهي مكتوبة باللغة الإنجليزية، وقد ترجمها إلى العربية د. أنيس عبد الخالق محمود القيسي.
وننشر هنا مقدمة د. الوردي للكتاب:
يعدّ ابن خلدون من الشخصيّات الغامضة التي يصعُب فهمها، ولم يتّفق نقّادُه على المعنى الحقيقي لكتاباته قطّ. ويعزو البعضُ إليه بعضَ النيّات التي لعلّه لم يفكّر بها قطّ.
وبينما يذكر أحد الكُتّاب أنه شخصٌ متديّنٌ للغاية، يعدّه آخر ملحداً وعلمانياً إلى أبعد الحدود. وبينما يعدّه أحدهم عروبياً متفانياً، يعدّه آخر بربرياً عدواً لدوداً للعرب. وفي الآونة الأخيرة شَبَّهَ أحد الكُتّاب العرب مقدّمته بالكتاب المقدّس لكي يستنهض الجيل الجديد في العالم العربي اليوم، كرمز لعظمة أجدادهم ودليلاً على ذكائهم المبدع؛ في حين دافع كاتب عربي آخر عن حرق جميع كتبه ونبش عظامه أيضاً بدعوى أنه كان عدواً مؤكّداً للأمّة العربيّة.
وقد ولّى الزمن الذي كانت تعدّ فيه هذه الحقيقة معلومة موضوعيّة موجودة «هناك»، وبالتالي فإن أي شخص يتمتّع بنظرة ثاقبة يستطيع أن يفهم حقيقتها الكاملة. إن هذه الفكرة لم تعدّ صحيحة. فالحقيقة الآن ظاهرة معقّدة للغاية ومن المستحيل أن يُنظر إليها كلياً من منظور منفرد. ويمكن أن نشبّه الحقيقة بهرم متعدد الأوجه. فلا يستطيع أحد أن يرى جميع أوجهه في آن واحد وهو واقفٌ في مكان واحد. وقد أشار مانهاين إلى أن الحقيقة لا يمكن أن تُفهم إلاّ من خلال شكل دائريّ، أي من خلال نظرة عامّة تجمع جميع الآراء الشخصيّة المختلفة.