غاسل صحون يقرأ شوبنهاور

القسم الكتب
التصنيف الروايات ,
الكاتب محمد جبعيتي
دار النشر دار الاداب
الكمية بالمخزن 10
الوزن ( جرامات ) 280
عدد الصفح 255
رقم المنتج A-N0000937
الحاله متاح
الزيارات 133
  • KWD 3.500

لماذا شوبنهاور؟ ليس لأنه قرر أن يُمضي الحياة
في مُحاولة فهمها، ولا لأنه يستمتع بالعزلة ليعرف
قيمة الحرّيّة - فحياة الوحدة، كما كان يردد دومًاء
هي مصير كل الأرواح العظيمة -؛ ليسَ لأجل
هذا كله، بل لأنّ نوح، الذي حوّل تنظير شوبنهاور
إلى واقع في حياتِه قبل أن يقرأه، كانَ يضعُ كتابا
الشوبنهاور بالصدفة المحضة تحت رأسه كوسادة
أثيرة، حينَ كانَ البَرد يلسع جسده المسجي على رصيف
الشارع الخلفي للمَطعم الشعبي المطعم الذي يجلي فيه قلبه مع
الصحون، والشارع الذي يُراكم البرد الأسود فوق قلبه الإسفنجة.
تحت سماء "بقايا فلسطين" تشتبك المآسي بالصّحك المالح،
والعَرَق الأزرق، ورغوة الصابون، وبساطير الجنود، و اختلاط مفاهيم
الأرصفة والأسرّة، والهواء والأغطية، ليشكّل هذا كله سماء جديدة
"لا تُرى إلا بالظنَ"
في مشهد رأسي - من الأسفل - مختلط من الكوميديا والتراجيديا،
ومن الغرائبيّة والعوالم المتخيّلة، يُعبر نوح هوّة المُدنِ. يضع سماعها
المُفتعلة في صحن واسع، ويمسك بالسكين والقلم !
محمّد جبعيتي: كاتب فلسطيني، من مواليد 1993. صدرت له
روايتان: "المهزلة" و"رجل واحد لأكثر من موت".

ذات صله